المياه القلوية وتأثيرها على الجسم

المياه القلوية وتأثيرها على الجسم

المياه القلوية وتأثيرها على الجسم

بدأ ظهور ما يُسمي المياة القلوية عام 2012 في الدول الأجنبية ولكن زاد إنتشارها في الأونة الأخيرة تقريباً منذ بدايات عام 2017 في دول الوطن العربي، وتناقضت الأراء حول هذة المياه فيوجد من يؤيد فوائدها وينصح بشربها والبعض الأخر يري أنها عديمة الفائدة بل أنها ضارة علي صحة الإنسان . وهناك نوع منها يُسمي FLO وهو من الأنواع المنتشرة في الوطن العربي . سوف نشرح لكم في هذا المقال كل ما يخص الماء القلوي (FLO )

 

المياه القلوية وتأثيرها على الجسم
المياه القلوية وتأثيرها على الجسم

 

ما هي المياة القلوية ؟

يوجد ما يُسمي بالأس الهيدروجيني(PH ) وهو عبارة عن مقياس مُدرج من 1 إلي 14 حيث أنة يحدد الحامضية والقلوية للأطعمة والسوائل ، حيث أن لكل منها درجة من الأس الهيدروجيني خاصة به ، فكلما قل الرقم من 7 كلما زادات حموضة السائل ، وكلما زاد عن 7 كلنا كان قلوي أكثر ، وإذا كان 7 كان متعادلاً

وفي المياة القلوية يكون الأس الهيدروجيني لها أكثر من 7 حيث أنة يتراوح ما بين 8 إلي 9 ، بينما ماء الشرب العادي يكون متعادل التأثير حيث أن الأس الهيدروجيني له 7 .

ما هي مصادر الحصول علي المياة القلوية؟

سوف يأتي في ذهنك أنة يتم إضافة معادن قلوية للماء حتي يصبح قلوي ، ولكن هذا الإعتقاد الشائع خاطئ تماماً، حيث تخضع المياة لعملية التأين “ionization ” أو لعملية تحليل كهربائي “electrolysis ” حيث تنفصل أيونات المياه عن جزيئاتها مما يؤدي إلي الحصول علي المياه القلوية .

كما أن يوجد للمياة القلوية مصادر طبيعية حيث يُمكن إستخراجها من ينابيع مياه طبيعية ، يكون حولها صخور غنية بالمعادن القلوية مثل الكالسيوم والماغنسيوم .

ما هو الفرق بين مياه الشرب الطبيعية (مياه الصنبور) والمياه المعدنية والمياه القلوية ؟

مياه الشرب الطبيعية ( مياه الصنبور) : تكون مياه متعادلة حيث أن الأس الهيدروجيني لها تقريباً 7 .

المياه المعدنية : مياه شرب متعادلة حيث أن الأس الهيدروجيني لها 7 ولكنها تحتوي علي نسب أكبر من الأملاح والمعادن عن التي توجد في مياه الصنبور .

المياة القلوية : تكون مياه ذات أس هيدروجيني يترواح بين 8 إلي 9 درجات .

فوائد المياه القلوية ؟

كثر الجدل حول هذة المياه منذ ظهورها بين مؤيد ومعارض ، حيث أن البعض مقتنع بفوائدها والبعض الأخر غير مقتنع بفوائدها حيث أن لا توجد أبحاث حتي الأن تُثبت فوائدها وكل هذة الفوائد المنتشرة عنها ناتجة عن إستنتاجات نتيجة لإرتفاع درجة الأس الهيدروجيني الخاص بها

سوف نذكر في النقط التالية فوائد المياة القلوية كما تم ذكرها من البعض والتي حتي الأن لا توجد دراسة تؤكد هذة الفوائد أو تنفيها :

  • تمنع ظهور علامات الشيخوخة : حيث أن لها خصائص مضادة للأكسدة .
  • تمنع نمو الخلايا السرطانية : حيث أن يزداد نمو الخلايا السرطانية في الوسط الحامضي والمياة القلوية تعمل علي جعل الوسط قلوي وأقل حامضية ويجب معرفة أنة حتي الأن لم يتم عمل دراسات عملية علي مرضي السرطان عند إستخدامهم لهذة المياه وملاحظة معدل نمو الخلايا السرطانية لديهم.
  • زيادة ترطيب الجلد .
  • تساعد علي نقصان الوزن .
  • علاج حرقان المعدة : حيث أن درجة الأس الهيدروجيني للمعدة تترواح من 1 إلي 3 لذلك تعتبر وسط شديد الحامضية بفضل إنزيم الببسين (Pepsin ) ، فتعمل المياة القلوية علي تثبيط عمل هذا الإنزيم مما يقلل من حامضية المعدة ويمنع الشعور بحرقان وحموضة المعدة .
  • تقوية الجهاز المناعي .
  • تخليص الجسم من السموم ( ديتوكس) .
  • تُساعد علي تجديد النشاط حيث أنها تحفز الدورة الدموية عن طريق التخلص من الحموضة الزائدة في الجسم .

ويجب الأخذ في الإعتبار أن هذة الفوائد غير مؤكدة تماماً .

هل تؤثر المياه القلوية علي درجة الأس الهيدروجيني (PH ) في جسم الإنسان ؟

لا تتغير درجة الأس الهيدوجيني لجسم الإنسان تغير ملحوظ عند تناوله للمياه القلوية ، حيث أن جسم الإنسان يحافظ علي درجة الأس الهيدروجيني المتعادلة المناسبة له، ولكن تؤثر المياه القلوية علي درجة الأس الهيدروجيني للمعدة حيث أنها تُعادل حمض المعدة ( العصارة الحمضية ) ، كما أن يُمكن أن يرتفع الأس الهيدروجيني للبول عند الضرورة ليساعد الجسم علي الحفاظ علي التوازن المثالي للحامضية والقاعدية بالجسم.

أضرار إستخدام المياة القلوية

الكثير من الأشخاص يتبعون مبدأ طالما أن الشئ لا يضر فيمكن إستخدامه حتي لو كان لا يفيد ولكن هذا المبدأ خاطئ حيث أنة يجب تناول الذي يفيد أجسامنا فقط .

حيث أن البعض يقتنع أن الماء القلوي غير ضار وآمن تماماً ولكن يجب أن تعرف أن له بعض الآثار الجانبية وهي :

  • تعمل المياة القلوية علي تقليل إفراز العصارة الهضمية وذلك قد يؤثر علي عملية الهضم مما ينتج عنه الإصابة بالقئ والشعور بالغثيان أحياناً .
  • تُسبب المياة القلوية حدوث خلل في النسبة الحامضية والقلوية الطبيعية للجسم مما يؤدي إلي ظهور بعد الأعراض مثل الوخز بالعضلات ( تنميل) وتشنج العضلات أو فقدان القدرة علي الفهم والتركيز .
  • عند الإفراط في إستخدام المياة القلوية يمتص الجسم كميات أكبر من المعادن القلوية مثل الكالسيوم والماغنسيوم مما يؤدي إلي حدوث خلل في نسبتها في الجسم .
  • شرب المياه القلوية يؤثر علي قوة حامضية المعدة مما يجعلها غير قادرة علي قتل البكتريا في الوسط القلوي.
  • قد تتكون حصوات الكلي ، حيث حتي يستعيد الدم توازنة يعمل الجسم علي إخراج هذة الأملاح مما يؤثر علي الكلي ويؤدي إلي تكون حصوات الكلي .

 

المياه القلوية وتأثيرها على الجسم
المياه القلوية وتأثيرها على الجسم

 

تحذيرات إستخدام المياه القلوية

  • يجب تجنب إستخدام مرضي القلب المياه القلوية .
  • يجب تجنب إستخدامها خلال فترات الحمل حيث لا توجد دراسات كافية لتوضيح آثارها علي الجنين .