المياه القلوية وتأثيرها على الجسم

المياه القلوية وتأثيرها على الجسم

المياه القلوية وتأثيرها على الجسم

بدأ ظهور ما يُسمي المياة القلوية عام 2012 في الدول الأجنبية ولكن زاد إنتشارها في الأونة الأخيرة تقريباً منذ بدايات عام 2017 في دول الوطن العربي، وتناقضت الأراء حول هذة المياه فيوجد من يؤيد فوائدها وينصح بشربها والبعض الأخر يري أنها عديمة الفائدة بل أنها ضارة علي صحة الإنسان . وهناك نوع منها يُسمي FLO وهو من الأنواع المنتشرة في الوطن العربي . سوف نشرح لكم في هذا المقال كل ما يخص الماء القلوي (FLO )

 

المياه القلوية وتأثيرها على الجسم
المياه القلوية وتأثيرها على الجسم

 

ما هي المياة القلوية ؟

يوجد ما يُسمي بالأس الهيدروجيني(PH ) وهو عبارة عن مقياس مُدرج من 1 إلي 14 حيث أنة يحدد الحامضية والقلوية للأطعمة والسوائل ، حيث أن لكل منها درجة من الأس الهيدروجيني خاصة به ، فكلما قل الرقم من 7 كلما زادات حموضة السائل ، وكلما زاد عن 7 كلنا كان قلوي أكثر ، وإذا كان 7 كان متعادلاً

وفي المياة القلوية يكون الأس الهيدروجيني لها أكثر من 7 حيث أنة يتراوح ما بين 8 إلي 9 ، بينما ماء الشرب العادي يكون متعادل التأثير حيث أن الأس الهيدروجيني له 7 .

ما هي مصادر الحصول علي المياة القلوية؟

سوف يأتي في ذهنك أنة يتم إضافة معادن قلوية للماء حتي يصبح قلوي ، ولكن هذا الإعتقاد الشائع خاطئ تماماً، حيث تخضع المياة لعملية التأين “ionization ” أو لعملية تحليل كهربائي “electrolysis ” حيث تنفصل أيونات المياه عن جزيئاتها مما يؤدي إلي الحصول علي المياه القلوية .

كما أن يوجد للمياة القلوية مصادر طبيعية حيث يُمكن إستخراجها من ينابيع مياه طبيعية ، يكون حولها صخور غنية بالمعادن القلوية مثل الكالسيوم والماغنسيوم .

ما هو الفرق بين مياه الشرب الطبيعية (مياه الصنبور) والمياه المعدنية والمياه القلوية ؟

مياه الشرب الطبيعية ( مياه الصنبور) : تكون مياه متعادلة حيث أن الأس الهيدروجيني لها تقريباً 7 .

المياه المعدنية : مياه شرب متعادلة حيث أن الأس الهيدروجيني لها 7 ولكنها تحتوي علي نسب أكبر من الأملاح والمعادن عن التي توجد في مياه الصنبور .

المياة القلوية : تكون مياه ذات أس هيدروجيني يترواح بين 8 إلي 9 درجات .

فوائد المياه القلوية ؟

كثر الجدل حول هذة المياه منذ ظهورها بين مؤيد ومعارض ، حيث أن البعض مقتنع بفوائدها والبعض الأخر غير مقتنع بفوائدها حيث أن لا توجد أبحاث حتي الأن تُثبت فوائدها وكل هذة الفوائد المنتشرة عنها ناتجة عن إستنتاجات نتيجة لإرتفاع درجة الأس الهيدروجيني الخاص بها

سوف نذكر في النقط التالية فوائد المياة القلوية كما تم ذكرها من البعض والتي حتي الأن لا توجد دراسة تؤكد هذة الفوائد أو تنفيها :

  • تمنع ظهور علامات الشيخوخة : حيث أن لها خصائص مضادة للأكسدة .
  • تمنع نمو الخلايا السرطانية : حيث أن يزداد نمو الخلايا السرطانية في الوسط الحامضي والمياة القلوية تعمل علي جعل الوسط قلوي وأقل حامضية ويجب معرفة أنة حتي الأن لم يتم عمل دراسات عملية علي مرضي السرطان عند إستخدامهم لهذة المياه وملاحظة معدل نمو الخلايا السرطانية لديهم.
  • زيادة ترطيب الجلد .
  • تساعد علي نقصان الوزن .
  • علاج حرقان المعدة : حيث أن درجة الأس الهيدروجيني للمعدة تترواح من 1 إلي 3 لذلك تعتبر وسط شديد الحامضية بفضل إنزيم الببسين (Pepsin ) ، فتعمل المياة القلوية علي تثبيط عمل هذا الإنزيم مما يقلل من حامضية المعدة ويمنع الشعور بحرقان وحموضة المعدة .
  • تقوية الجهاز المناعي .
  • تخليص الجسم من السموم ( ديتوكس) .
  • تُساعد علي تجديد النشاط حيث أنها تحفز الدورة الدموية عن طريق التخلص من الحموضة الزائدة في الجسم .

ويجب الأخذ في الإعتبار أن هذة الفوائد غير مؤكدة تماماً .

هل تؤثر المياه القلوية علي درجة الأس الهيدروجيني (PH ) في جسم الإنسان ؟

لا تتغير درجة الأس الهيدوجيني لجسم الإنسان تغير ملحوظ عند تناوله للمياه القلوية ، حيث أن جسم الإنسان يحافظ علي درجة الأس الهيدروجيني المتعادلة المناسبة له، ولكن تؤثر المياه القلوية علي درجة الأس الهيدروجيني للمعدة حيث أنها تُعادل حمض المعدة ( العصارة الحمضية ) ، كما أن يُمكن أن يرتفع الأس الهيدروجيني للبول عند الضرورة ليساعد الجسم علي الحفاظ علي التوازن المثالي للحامضية والقاعدية بالجسم.

أضرار إستخدام المياة القلوية

الكثير من الأشخاص يتبعون مبدأ طالما أن الشئ لا يضر فيمكن إستخدامه حتي لو كان لا يفيد ولكن هذا المبدأ خاطئ حيث أنة يجب تناول الذي يفيد أجسامنا فقط .

حيث أن البعض يقتنع أن الماء القلوي غير ضار وآمن تماماً ولكن يجب أن تعرف أن له بعض الآثار الجانبية وهي :

  • تعمل المياة القلوية علي تقليل إفراز العصارة الهضمية وذلك قد يؤثر علي عملية الهضم مما ينتج عنه الإصابة بالقئ والشعور بالغثيان أحياناً .
  • تُسبب المياة القلوية حدوث خلل في النسبة الحامضية والقلوية الطبيعية للجسم مما يؤدي إلي ظهور بعد الأعراض مثل الوخز بالعضلات ( تنميل) وتشنج العضلات أو فقدان القدرة علي الفهم والتركيز .
  • عند الإفراط في إستخدام المياة القلوية يمتص الجسم كميات أكبر من المعادن القلوية مثل الكالسيوم والماغنسيوم مما يؤدي إلي حدوث خلل في نسبتها في الجسم .
  • شرب المياه القلوية يؤثر علي قوة حامضية المعدة مما يجعلها غير قادرة علي قتل البكتريا في الوسط القلوي.
  • قد تتكون حصوات الكلي ، حيث حتي يستعيد الدم توازنة يعمل الجسم علي إخراج هذة الأملاح مما يؤثر علي الكلي ويؤدي إلي تكون حصوات الكلي .

 

المياه القلوية وتأثيرها على الجسم
المياه القلوية وتأثيرها على الجسم

 

تحذيرات إستخدام المياه القلوية

  • يجب تجنب إستخدام مرضي القلب المياه القلوية .
  • يجب تجنب إستخدامها خلال فترات الحمل حيث لا توجد دراسات كافية لتوضيح آثارها علي الجنين .

طرق للحفاظ على الصحة

طرق للحفاظ على الصحة

طرق للحفاظ على الصحة

فترة سن الرشد ( ما بعد 20 عام ) هي بالتأكيد أفضل مرحلة عمرية في حياتك . حيث يقترب الكثير من الأفراد من إنتهاء مرحلة التعليم الجامعي ويبدوا التخطيط الجيد للمستقبل والبعض الأخر يبدأ البحث عن شريك حياته ويبدأ في تكوين العائلة . علي أي حال مرحلة ما بعد 20 عام ترتبط بالمزيد من التحديات المستقبلية وتحتاج منك الحفاظ علي صحتك الجسدية والعاطفية والعقلية لكي تتعلم كيفية مواجهة المشاكل المختلفة والتخلص من المخاوف المختلفة أثناء هذا العقد .

في هذه المقالة نقدم لكم مجموعة من الطرق التي تساعدك في الحفاظ علي صحتك بعد سن العشرين والإستمتاع بحياتك:

أولاً نصائح الحفاظ علي اللياقة البدنية :

 

طرق للحفاظ على الصحة
طرق للحفاظ على الصحة

 

 

الممارسة الأطول والأكل ببطئ :

تم نشر دراسة في دورية التغذية الأمريكية عام 2011، قام بها باحثون من نيوزيلندا علي حوالي 25,00 إمرأة كان لديهم نمط تناول الأكل بسرعة وعانوا من زيادة مؤشر كتلة الوزن وعند تناول الأكل ببطئ لمدة إسبوع كان لديهم نقص في الوزن بمعدل 40 % . كما يذكر دكتور إيلبري بأنه لا ينصح أبداً بتناول الأكل أمام التليفزيون، الحاسوب، الصحيفة  لأنك لا تدرك كل ما تأكله

كما يجب إضافة حوالي 30 دقيقة في الإسبوع لممارسة التمارين الرياضية لكي تحافظ علي صحتك .

الإهتمام بالأطعمة الصحية :

يقول دكتور ديميك بأنه لا يجب تناول أي أطعمة خارجية أبداً إذا كنت ترغب في الحفاظ علي نمط حياة صحي . ويجب أن تحاول التحكم في  المكونات وكمية الأطعمة التي تتناولها بشكل جيد وفي الليالي التي تسرع فيها يجب أن تنتبه إلي وصفة الطعام التي تقوم بتجهيزها مثل تجهيز شوربة خضار، طبق أرز مع الدجاج،، أي وجبة صحية .

التخطيط الجيد :

يجب أن تنتبه لوضع خطة إسبوعية للوجبات الصحية التي ترغب في تناولها . ففي دراسة تمت في الدورية الرياضية للتغذية عام 2002 بأنه عند وضع خطة طعام في بداية الإسبوع يساعدك في مقاومة إغراء المطاعم أو الوجبات السريعة أو الحلويات .

زيادة عدد الوجبات الصغيرة :

إذا كنت تتناول ثلاث وجبات صحية يومياً يمكنك التخطيط لإضافة وجبتين خفيفتين صغيرتين في اليوم، وهذا يعني تناول وجبة صغيرة كل ثلاث ساعات( الحرص علي أن تكون منخفضة السعرات الحرارية حتي لا تفسد نظامك الغذائي )  وفي دراسة سويدية2010  شارك فيها أكثر من 3000 شخص أن الأفراد الذين يتناولوا أكثر من  ثلاث وجبات في اليوم يمتلكوا مؤشرة كتلة الجسم ومحيط الخصر أقل . لذلك يمكنك إدراج وجبة خفيفة من الخضروات والفواكه والألياف الصحية في نظامك الغذائي . ويضيف دكتور لورين أنتوك أخصائي التغذية في مدينة نيويورك بأنه عند تناول وجبات خفيفة صحية يساعدك في الحفاظ علي عملية التمثيل الغذائي بصورة جيدة ومنع الشعور بالجوع .

تقليل المشروبات المحلاة بالسكر :

وجدت دراسة تمت في جامعة تافتس في بوسطن 2009  بأن معظم الأفراد الذين تناولوا المشروبات المحلاة بالسكر مثل الصودا كانوا أكثر عرضة للإصابة بالبدانة وخصوصاً عند تناول كمية أقل من الألياف . لذلك توصي دكتور مارغريتا أخصائي التغذية بأنه يمكنك إستبادلها بتناول عصير البرتقال الطازج .

الإكثار من تناول الألياف :

أظهرت العديد من الدراسات بأن الألياف من أفضل العناصر التي تساعد في إنقاص الوزن الزائد . تذكر جينفير فومبر مؤسسة المركز الإرشادي للتغذية في شيكاغو  بأن الألياف تستمر لفترة حتي يتم هضمها كما أنها تساعد في زيادة سرعة عملية التمثيل الغذائي وتعطي شعور بالشبع. لذلك حاول إدراج ما لا يقل عن 25 جرام يومياً من الألياف مثل الفول، الحبوب الكاملة، الفواكه، الخضروات .

ممارسة التمارين الرياضية :

عند إتباع نظام غذائي متوازن تحتاج إلي حرق السعرات الحرارية الزائدة في الجسم . وقد نصح الكثير من الأطباء بوضع نظام رياضي إسبوعي بعيداً عن الألعاب الإلكترونية لكي يساعد في زيادة كثافة العظام وبناء العضلات .وقد أثبتت الدراسات بأن بإرتفاع معدل الإيض أثناء ممارسة التمارين الرياضية .

ببساطة عند المشي لمدة 20 دقيقة يساعدك في حرق 240 – 300 سعرة حرارية  ويساعدك أيضاً المشي في تحسين صحة القلب وزيادة كثافة العظام .

النوم :

بعد تناول الطعام وممارسة التمارين الرياضية  تحتاج إلي تحسين النوم للحصول علي الراحة الكافية للجسم ومتوسط  عدد ساعات النوم التي نصح بها الأطباء هي6-8 ساعات لكي يعمل علي تحسين صحة الجهاز المناعي ولا ينصح بالنوم أقل من 6 ساعات لأنه يزيد من خطر الوفاة .

 ثانياً، نصائح التغذية السليمة بعد العشرين :

إذا كنت تخطط  للحصول علي وظيفة جديدة أو بدء حياة أسرية أو تكوين أصدقاء جدد  فإن أول شئ يجب أن تهتم به هو نظامك الغذائي .

خصوصاً بأن الباحثون  في كلية الطب جامعة براون  بأن الأفراد بعد عمر 20 يزداد معدل تناولهم للوجبات السريعة المضرة بالصحة بنسبة 30 % . كما يضيف بوني توب ديكس اخصائي التغذية في جمعية السكري الأمريكية بأنه يجب إختيار الأطعمة الصحية مثل تناول الأطعمة المشوية وتجنب الأطعمة الجاهزة والمجمدة.

العناصر الغذائية الصحية التي تحتاجها :

البروتين :

البروتين من أهم العناصر الغذائية التي يحتاجها الجسم وتشير الدراسات الحديثة بأن الجسم بعد عمر العشرين بحاجة إلي 60 – 70 جرام بروتين يومياً ويضيف ليزلي مدير مركز الطب الرياضي في جامعة بيتسبرغ بأنه يمكنك الحصول علي حصتك من البروتين من خلال تناول الدجاج بدون جلد أو اللحوم الخالية من الدهون والأسماك والبيض والفول والتوفو .

البوتاسيوم :

يساعد البوتاسيوم في تقوية عضلات وصحة القلب وذكرت الدراسات بأن معظم النساء بعد عمر 20  يحصلوا علي كميات قليلة من البوتاسيوم  .وقد ذكرت وزارة  الزراعة الأمريكية بأن يمكنك تناول 2 كوب من الفاكهة مثل التفاح، الموز، الزبادي الخالي من الدسم، الفراولة الطازجة . و2 كوب من الخضار يومياً  هذه المكونات تساعد في الحصول علي الكمية الموصي بها من البوتاسيوم .

 

طرق للحفاظ على الصحة
طرق للحفاظ على الصحة

 

 

أحماض أوميغا 3 الدهنية :

تعمل أحماض أوميغا 3 الدهنية يزيد من مستوي السيروتونين وهي مادة كيميائية تزيد من الشعور بالسعادة في الدماغ . وتشير التقارير بأن المراة بعد سن 20 أكثر عرضة للإكتئاب . لذلك ينصح بتناول السلمون، التونة فهي أفضل مصادر للحصول علي أحماض أوميغا 3 الدهنيية  أو الجوز أو بذور الكتان .

ثالثاً، إتباع أسلوب حياة صحي بعد سن 20 :

إتباع نظام غذائي صحي يساعد في الحد من أمراض القلب والمشاكل الصحية المختلفة مثل مرض السكري .

ممارسة التمارين الرياضية بإنتظام :

وأيضاً الحفاظ علي وزن صحي من خلال الحد من الوجبات السريعة والأطعمة المصنعة كما يفضل الإكثار من تناول الفواكه والخضروات والحبوب الكاملة، البروتين الخالي من الدهون ومنتجات الألبان الخالية من الدسم .

الإقلاع عن التدخين :

وذلك لأن التدخين يرتبط بظهور العديد من المشاكل الصحية علي الجسم وأيضاً يفضل تهوية الغرفة جيداً .

حاول دائماً  إتباع التعليمات السليمة للهاتف المحمول وقيادة السيارة  .

الحصول علي قسط كافي من النوم لتجنب المشاكل الصحية المختلفة .

منع المشاكل الصحية المختلفة بعد عمر 20 :

  • يجب الإنتباه إلي كتلة العظام ويمكنك تحقيق ذلك من  ممارسة تمارين رفع الأوزان والمشي وتمارين القوة وذلك للحد من حدوث ترقق العظام .يفضل التخطيط لبرنامج رياضي أسبوعي مختلف .
  • حماية البشرة من أضرار أشعة الشمس للحد من مخاطر الإصابة بسرطان الجلد ومشاكل الرؤية و والشيخوخة المبكرة للجلد . يمكنك إستخدام واقي الشمس بعامل حماية لا يقل عن 15  لحمايتك من أشعة الشمس .
  • العناية بالنظافة الشخصية والإستحمام يومياً، غسل الأسنان مرتين في اليوم  ومكافحة العدوي من خلال غسل اليدين بإنتظام .
  • يفضل التحدث مع الطبيب حول تاريخ العائلة الطبي لتقليل مخاطر الإصابة بالأمراض الخطيرة مثل أمراض القلب والسرطان وأيضاً طلب الإستشارة حول نمط الحياة الصحي والعادات التي يمكن أن تؤثر علي صحتك .

روتين الرعاية الصحية بعد عمر 20 :

  • قم بإتباع التعليمات أخصائي الرعاية الصحية والوقائية .
  • عمل فحص طبي  علي الأقل كل 2 عام  للحماية من أمراض الضغط، السرطان . بالنسبة للنساء يفضل عمل فحص الثدي السريري كل 2 – 3 سنوات . وينصح للرجال أيضاً بعمل الفحص الدوري وإجراء الفحص الذاتي العادي .
  • إجراء فحص الكوليسترول وخصوصاً إذا كان لديك تاريخ عائلي حول زيادة نسبة الدهون الخطرة في الدم .
  • الذهاب إلي طبيب الأمراض الجلدية  للكشف المبكر عن سرطان الجلد، وعلاج حب الشباب والإكزيما.
  • عمل فحص دوري للعين .
  • حساب مؤشر كتلة الجسم ومحاولة التخلص من الوزن الزائد أو علاج النحافة.