هل تعرف هرمون الميلاتونين؟

هل تعرف هرمون الميلاتونين؟

دراسات حول إستخدام مكملات الميلاتونين

أجريت دراسات مختلفة منذ إكتشاف الميلاتونين و ذلك لمعرفة كيف يفيد صحتك. وفقاً لصحيفة الأبحاث الصنوبرية، فإن الميلاتونين الذي تفرزه غدتك الصنوبرية يدخل كل خلية في جسمك و يمكنه عبور المرفوفسيولوجية. و لذلك هو لا يساعدك فقط في النوم، و لكنه يحتوي أيضاً على بعض المركبات التي تعمل كمضادات للإلتهابات، مما قد يساعد في تقليل خطر الإصابة بأمراض القلب و الأوعية الدموية مثل تصلب الشرايين و إرتفاع ضغط الدم.

و بالإضافة لذلك، تشير دراسة في مجلة الغدد الصماء إلى أن زبادة تناول الميلاتونين قد يساعد في تحسين صحتك بشكل عام، لأن هذا الهرمون يمكن أن يكون مضاد للأكسدة و يساعد في التخلص من الجزيئات الحرة في الجسم.

كما قد يساعد الميلاتونين الأشخاص الذين يعانون السمنة في التحكم في وزنهم. و يشير الباحثون إلى أن بعض العوامل قد تقلل إنتاج الميلاتونين، ما يسبب إضطرابات النوم و التي تسبب زبادة الوزن. و بزيادة إنتاج الميلاتونين يمنكك التخلص من إضطرابات النوم و أيضاً المساعدة في تقليل السمنة.

 

 

هل تعرف هرمون الميلاتونين؟
هل تعرف هرمون الميلاتونين؟

 

 

كيف يمكن للميلاتونين أن يفيد صحتك ؟

الميلاتونين قد يساعد في تعزيز صحتك في حالات مختلفة، و التي سنذكرها لك. و لكن بالرغم من ذلك، يجب عليك إستشارة الطبيب أولاً قبل تناول مكملات الميلاتونين.

الأرق: يستخدم الميلاتونين أساساً في المساعدة على النوم و مساعدة الذين يعانون من الأرق على النعاس سريعاً. إختلاف التوقيت: يمكن إستخدام الميلاتونين في علاج إضطرابات الرحلات الجوية عن طريق ظبط الساعة البيولوجية على منطقة زمنية جديدة. و لذلك ينصح به المسافرون عبر أربع أو خمس مناطق زمنية.
أمراض القلب: يمكن للأشخاص الذين يعانون من أمراض القلب الإستفادة من الميلاتونين و ذلك لأنه يساعد على خفض مستوى الكوليسترول السئ بنسبة 38%. توقف الحيض: زيادة إستخدام الميلاتونين لدى النساء بعد إنقطاع الطمث يساعد في تحسين المزاج و التخلص من الإكتئاب.
مرض التوحد: الأطفال الذين يعانون من مرض التوحد و الذين يعانون من مشاكل النوم قد يستفيدوا من تناول الميلاتونين.فقد أوضحت بعض الأبحاث أن تناول الهرمون يمكن أن يؤدي لنوم أعمقو إلى سلوك أفضل. و بالرغم من ذلك قم بإستشارة طبيب الأطفال قبل إعطاء مكملات الميلاتونين للأطفال. إلتهاب الأنسجة: الأشخاص الذين يعانون من إلتهاب الأنسجة، يُعتقد بأن لديهم مستويات منخفضة من الميلاتونين.و على هذا الأساس، فقد وجدت مجموعة من الباحثين أن تناول مكملات الميلاتونين قد تساعد في تخفيف الأعراض و تحسن نوعية نومهم.

 

حصوات المرارة: يمكن أن يساعد الميلاتونين في تقليل خطر الإصابة بحصوات المرارة و ذلك عن طريق منع إمتصاص الكوليسترول عبر النسيج المعوي، و ذلك بالإضافة إلى زيادة تحويل الكوليسترول إلى الصفراء. طنين الأذن: إذا كنت تعاني من طنين الأذن، فتناول المزيد من الميلاتونين قد يساعد في تحسين الأعراض. ففي إحدى الدراسات لاحظ المشاركون اللذين تناولوا 3 ملليجرام من مكملات الميلاتونين كل ليلة إنخفاض في شدة طنين الأذن و ذلك بعد إنتهاء الإختبار.

الميلاتونين والجرعة الأساسية 

كم يجب أن تتناول من الميلاتونين؟ هذا السؤال يعد مصدر قلق للذين يتناولون المكملات لأول مرة، ونظراً للمعلومات المضللة و قلة الخبرة، فإنهم يتناولون أكثر مما يجب. هذا بالإضافة لأن مكملات الميلاتونين التي تباع اليوم تحتوي على جرعات عالية، و هذه الكميات لا يحتاجها الجسم فيما بعد. و وفقاً لمؤسسة النوم الوطنية، عادة ما يأخذ الناس جرعة عالية من الميلاتونين لأنهم يعتقدون أن ذلك سيساعدهم أكثر على النوم، و لكن هذا قد يتسبب في آثار جانبية ضارة.

جرعة الميلاتونين المثالية للبالغين هي 0.25 ملليجرام للمبتدئين. الجرعات العالية قد تجعلك أكثر إستيقاظاً (3 ملليجرام أو أكثر)، مما يلغي فوائد الميلاتونين. لذلك على المبتدئين لأن يبدأوا بجرعة منخفضة حتى يتكيف جسمك على المكمل.

و قد يؤدي تناول كميات كبيرة من الميلاتونين إلى التعرض لبعض الآثار الغير سارة لك، مثل النعاس أثناء النهار، و تغيرات المزاج و ربما الهلوسة. لذلك عليك التحدث مع طبيبك للحصول على الجرعة المناسبة لك.

لا تأخذ الميلاتونين إذا كنت تعاني من هذه الحالات

هناك سؤال آخر مهم، هل أنت مستعد لأن تأخذ الميلاتونين؟ و الإجابة هي إذا كنت تعاني من أي من الحالات التالية فلا يجب عليك أن تتناول مكملات الميلاتونين:

  • الإكتئاب.
  • إضطرابات تجلط الدم.
  • إذا كنت تتناول مهدئات اخرى.
  • تتناول دواء لمنع رفض عملية نقل الأعضاء.
  • تتناول علاج لتجلط الدم.

كما يجب تجنب تناول الميلاتونين أثناء الحمل، حيث يُعتقد أنه يتداخل مع الحمل أو الخصوبة. و إذا كنتي تعانين من مشاكل النوم المتعلقة بالحمل، فعليك تغيير سلوكياتك أو غذائك قبل التفكير في تناول الميلاتونين أو أي مكملات اخرى. كما يجب تجنب تناول الأطفال للميلاتونين، بما في ذلك الرضع و الأطفال الصغار إلا إذا حصلت على موافقة الطبيب بذلك.

الميلاتونين و الآثار الجانبية

بعض هذه الآثار تشمل ما يلي:

النعاس أثناء النهار الصداع
الإكتئاب القصير المدى عدم الإرتياح في المعدة
التهيج الإرتباك
أحلام اليقظة أو الكوابيس تقطعات في الساعة البيولوجية
قلق دوخة

إذا كنت تتاول مكملات الميلاتونين وتعرضت لأي من هذه الآثار الجانبية، توقف عن تناوله على الفور و تحدث مع طبيبك للحصول على بديل آمن. كما لا يمكنك تناول الميلاتونين مع الكحول. لأنه عند تناولهما معاً يمكن لهما تعطيل نومك بدلاً من تحسينه. و قد تصاب أيضاً بالصداع أو الكوابيس.

تذكر: حاول تحسين مستويات الميلاتونين طبيعياً قبل تناول المكملات.

الميلاتوينن هو هرمون مهم يؤدي وظائف قليلة لكن مهمة. إنخفاض مستواه يمكن أن يسبب إضطرابات في النوم، و زيادة خطر الإصابة ببعض الأمراض و يقلل من قدراتك المضادة للأكسدة. و مع ذلك، عليك تحسين عادات نومك قبل محاولة تناول الميلاتونين.

و بالرغم من أن هناك وفرة في الأدلة العلمية التي تؤكد فوائد الميلاتونين لصحتك، فإن تناول الكثير منه يمكن أن يجعلك أكثر إستيقاظاً. ويمكن التخلص من هذا الخطر و أيضا تقليل فرص تطوير آثار جانبية غير سارة من خلال التركيز على الأشياء الطبيعية أولاً. لذلك فإذا قمت بتناول الميلاتونين، فعليك البدء بجرعة منخفضة جداً تحت إشراف الطبيب.

 

 

هل تعرف هرمون الميلاتونين؟
هل تعرف هرمون الميلاتونين؟

 

أسئلة و أجوبة عن الميلاتونين

  • هل الميلاتونين يسبب الإدمان؟
  • يوجد حالياً القليل جداً من المعلومات حول إدمان الميلاتونين. و مع ذلك، عليك الحذر من سوء إستخدامه، على الرغم من أ، فرص إدمانه قليلة بالمقارنة بالمكملات و الأدوية الاخرى
  • كم يستغرق الميلاتونين من الوقت قبل أن يعمل؟
  • متوسط الوقت اللازم لمكملات الميلاتونين هو حوالي 20 دقيقة. و إذا كنت تتناول الميلاتونين لأول مرة، فمن الأفضل أن تتناوله قبل ساعة أو ساعتين من موعد نومك.
  • هل يمكن تناول مكملات الميلاتونين أثناء الحمل؟
  • في الوقت الحالي لا توجد أدلة علمية كافية على إستخدام الحوامل للميلاتونين، و لكن نظرياً فإنه قد يعوق الدافع الجنسي، و يقلل من وظائف المبيض و يزيد من مخاطر إضطرابات النمو. فإذا كنتي حامل، من الأفضل تجنب إستخدام مكملات الميلاتونين و اللجوء للعلاجات الطبيعية لعلاج مشاكل النوم.
  • هل إستخدام الميلاتونين آمن للأطفال؟
  • تسبب مكملات الميلاتونين آثار جانبية مثل التبول اللا إرادي، و الإسهال و الدوار عند الأطفال. إذا كان طفلك بحاجة لتناول الميلاتونين، فعليك أن تجرب أقل جرعة موصى بها ولكن تحت إشراف طبيب.
  • هل الميلاتونين آمن للإستخدام؟
  • أنت تحتاج فقط لكميات صغيرة من الميلاتونين، في البداية من 0.25 إلى 0.5 ملليجرام يومياً. ولكن معظم المكملات التي تباع في الأسواق هي أعلى ب 3 إلى 10 مرات من الكمية الموصى بها، و ذلك قد يسبب آثار جانبية.
  • متى يكون الوقت المثالي لتناول الميلاتونين؟
  • معظم الناس يمكن أن يتناولوا الميلاتونين عادة قبل النوم ب 30-60 دقيقة.
  • كم تدوم آثار الميلاتونين؟
  • فترة نصف العمر للميلاتونين قصيرة جداً، حوالي 20-5- دقيقة فقط. ثم تعود مستويات الميلاتونين في جسمك لطبيعتها إلى أن تأخذ الجرعة التالية.
  • هل يمكن أن تتناول جرعة زائدة من الميلاتونين؟
  • نعم يمكن ذلك. و على الرغم من أنه لا توجد حالات وفيات بسبب تناول جرعة زائدة من الميلاتونين، فإن تناول كمية أكبر من الموصى بها قد يسبب آثار جنبية غير سارة.