كيف تعرفين القماش الجيد من القماش الفاسد

كيف تعرفين القماش الجيد من القماش الفاسد
تتنوّع الفواكه التي يتناولها الإنسان، وتتنوّع أشكالها وألوانها ومواسمها، فهناك الفواكه الشتويّة وهناك الصيفيّة، وهناك الفاكهة البرتقاليّة، والحمراء، والخضراء، وهناك التفاح، والبطيخ، والمشمش، والرمان، والكرز، وغيرها الكثير من الأنواع الأخرى، ويعدّ الكريز أو الكرز أحد الفواكه المعروفة والمحبوبة وشائعة الانتشار بين الناس،

 

وتتميّز هذه الفاكهة بلونها الأحمر الجذّاب والشكل الجميل والطعم اللذيذ الحامض والحلو أيضاً، وتنتمي لعائلة الورديّات إلى جانب المشمش والخوخ، وللكرز العديد من الفوائد على الصعيدين الجماليّ والصحيّ بالإضافة إلى دخوله في بعض أطباق الحلوبات وتناولها بعد غسلها، وله لونان الأخضر والأحمر، ويتنشر في فصل الربيع، وتعتبر الولايات المتّحدة الأمريكيّة الموطن الأصلي لزراعة الكرز، ومنها يتمّ تصديره لكلّ دول العالم، وفي هذا المقال سنتحدّث عن فوائد الكرز بالتفصيل لتعمّ الفائدة. القيمة الغذائيّة للكريز تتكوّن فاكهة الكرز من العديد من الموادّ التي تحقّق الفائدة والنفع للإنسان الذي يتناولها، ومنها: مجموعةٌ كبيرةٌ من المواد المضادّة للأكسدة كالفلافونيدات والميلاتونين وغيرهما. مجموعةٌ من المعادن كالبوتاسيوم، والمغنيسيوم، والنحاس، والفسفور وغيرها. عددٌ كبيرٌ من الفيتامينات وأبرزها (أ، هـ، ب،ج) . فوائد الكريز لفاكهة الكرز العديد من الفوائد، ونذكر منها مثالاً لا حصراً ما يلي: تنشيط وزيادة فعاليّة الكلى بسبب غناه بالبوتاسيوم. تنشيط الذاكرة وتقوية الدماغ، وتعزيز الوظائف المعرفية. غنيٌ بالعديد من الفيتامينات والمعادن المهمّة لصحّة الجسم. مصدرٌ مهمٌ من مصادر الطاقة. مقاومة الإصابة بالزكام والبرد والسعال. يحتوي الكرز على الألياف ممّا يمنح الشعور بالشبع،

وتقليل تناول الطعام، الأمر الذي يخفّف من الوزن وأيضاً حرق الدهون والشحوم تحت الجلد. يحتوي على العديد من الموادّ المضادّة للأكسدة مثل: (queritin, perillyl)، والتي تلعب دوراً في تقوية مناعة الجسم ومقاومة حدوث حالات السرطان المختلفة في جسم الإنسان. تخليص جسم الإنسان من السموم، وتحسي. ترطيب الجلد وتغذية البشرة وتجديد الخلايا، الأمر الذي يظهر البشرة صحيّةً ولامعةً ومشرقة. الحفاظ على ضغط الدم ضمن المستويات الطبيعيّة بالإضافة إلى تقوية عضلة القلب. علاج الالتهابات المختلفة. الحماية من الجلطات المختلفة وتصلّب الشرايين. تليين الأمعاء ومنع حدوث حالات الإمساك وتحسين عمل الجهاز الهضمي. علاج حالات تصلّب الشرايين. تسكين أوجاع المفاصل وعلاج حالات الروماتيزم وتشنجات العضلات. الحفاظ على مستوى الكولسترول في الدم. علاج الصداع المزمن والذي يسبّب الألم الشديد لصاحبه. التخفيف من الأرق والمساعدة على النوم بهدوءٍ وبدون اضطراباتٍ أو قلق. تنظيم عمليّات الأيض في الجسم. الوقاية من الإصابة بمرض السكري والتقليل من حالات الإصابة به.